كنت مضرجة بدمائي ومذهولة. أناس غرباء في بيروت عاملوني كأنني صديقة

MOST COMMENTED